blank

فرحة الأضحى والتضامن مع جمعية هدف في إفريقيا

blank
blank

قمنا في جمعية هدف بتوزيع الأضاحي التي تبرع بها المحسنون في دولة تشاد على المحتاجين، خلال عيد الأضحى المبارك، الذي يعد من الأوقات المميزة التي تبعث في الحياة شعور التكافل الاجتماعي والخير بأفضل صورة. وبفضل وحدة متطوعينا، جعلنا الآلاف من إخواننا الأفارقة يبتسمون.

تُعرف دولة تشاد بأنها إحدى المناطق التي تكون فيها الظروف المعيشية صعبة. ولهذا السبب، قمنا، في جمعية هدف، بتنظيم أنشطة لمساعدة المحتاجين لنكون معهم وندعمهم.

رؤية تعابير وجوه الناس المبهجة أثناء توزيع الأضاحي أعطتنا متعة خاصة. لقد ذكّرنا دعاء وشكر إخواننا الأفارقة بمدى أهمية عملنا وقيمته.

لقد ذكّرتنا صلوات وشكر إخواننا الأفارقة بمدى أهمية وقيمة العمل الذي نقوم به.

التضامن إلى الأبد

وتهدف جهودنا في مجال مساعدة الضحايا إلى إحداث تأثير طويل الأمد، وليس مجرد مساعدات قصيرة الأمد. نحن نهدف إلى مساعدة الناس على الوقوف على أقدامهم من خلال التخطيط لمشاريع الدعم لتلبية الاحتياجات الأساسية مثل التعليم والصحة. ليس فقط المساعدة الجسدية مهمة، بل الدعم الروحي أيضًا. أثناء توزيع لحوم الأضاحي في دولة تشاد الإفريقية، كنا نهدف إلى زيادة فرحة الناس بالحياة من خلال منحهم الروح المعنوية والتحفيز.

blank

ونتيجة لذلك، قمنا في جمعية هدف بذبح الحيوانات التي أرسلها المحسنون إلى دولة تشاد الإفريقية وتسليمها إلى المحتاجين. هذه الأعمال الهادفة التي قمنا بها بدعم من متطوعينا جلبت البسمة على وجوه الشعب الأفريقي وأعطتهم الأمل.

Leave a Comment